رياضة

الرابطة المحتلرفة الثانية / اقتسام الصدارة في الغرب واتحاد خنشلة متربع جديد على القمة في الشرق

أضحت الصدارة مشتركة في مجموعة وسط-غرب، إثر تعثر رائد القبة عند تنقله لاتحاد بلعباس(2-2)، وهو ما استغله كل من شباب تيموشنت ومولودية البيض الفائزان على شباب عين وسارة و وداد بوفاريك (1-0) و(2-1) تواليا، فيما عرفت مجموعة وسط-شرق سقوط شباب برج منايل من كرسي الريادة إثر تعثره بميدانه أمام شباب باتنة (0-0)، ليفسح المجال لاتحاد خنشلة المنتصر في برج بوعريريج (2-1)، باعتلاء مركز الريادة، اليوم السبت، لحساب الجولة الـ20 من بطولة الرابطة الثانية لكرة القدم. ففي مجموعة وسط-غرب، عجز رائد القبة عن « الاستثمار » في مشاكل اتحاد بلعباس، الذي يصارع من أجل البقاء عندما اصطدم برغبة شبان « المكرة » الذين نجحوا في رفع التحدي وانتزاع نقطة ثمينة، فبعدما كان « القباوية » متقدمون في النتيجة خلال الشوط الثاني، بهدفي عسكر ويحي شريف، تمكن « العباسية » من التعديل بركلة جزاء. غير أن العاصميين تحصلوا على ركلة جزاء بدورهم، لكن القائد يحي شريف ضيعها، مفوتا على « الرائد » فرصة المحافظة على كرسي الريادة بمفرده. وبهذا أضحى رفاق الحارس براهيمي في الصف الأول برصيد 43 بالشراكة مع شباب تيموشنت ومولودية البيض. بالمقابل يتواجد اتحاد بلعباس عند المركز الـ14 (16 ن) مع شباب عين وسارة. وفي غرب البلاد، لم يهدر الوصيف السابق، شباب تيموشنت، فرصة استضافة شباب عين وسارة -الذي يتواجد في منقطة الخطر- بملعبه وأمام جمهوره للإطاحة به (1-0)، والجلوس على مقعد الطليعة. وهي نفس العملية التي حققها فريق مولودية البيض الفائز خارج قواعده ضد وداد بوفاريك (2-1). أبناء الجنوب الغربي أحرزوا فوزا ثمينا للغاية في ميدان منافس عنيد، حيث تعرض الوداد للخسارة الأولى بقواعده من موسمين، وهي النتيجة التي رمت به نحو المركز العاشر (24 ن) وبفارق نقطة واحدة عن أول المهددين بالسقوط. وفي أسفل الترتيب، يواصل فريق صفاء الخميس استفاقته، بفضل بلوغه رابع مباراة دون هزيمة، وثالث فوز على التوالي. والذي تجسد اليوم على حساب الضيف شبيبة تيارت (3-1). وبهذا يرتقي أشبال المدرب عبد النور حميسي، إلى الصف الـ13 (24 ن)، بفارق خطوة واحدة عن أول فريق غير مهدد بالسقوط، وهو مؤشر إيجابي فيما تبقى من مهمة إنقاذ الفريق من « مقصلة » النزول. وفي مجموعة وسط-شرق، نجح اتحاد خنشلة الفائز خارج الديار على أهلي برج بوعريريج (2-1)، في انتزاع مقعد الريادة من شباب برج منايل المتعثر بميدانه أمام شباب باتنة (0-0). وبالتالي أضحى « الخناشلة » في مركز الرائد الجديد برصيد 43 نقطة وبفارق علامة واحدة عن « الكوكليكو » (42 ن) الوصيف الجديد. بدوره تعثر اتحاد عنابة بمعقله أمام أحد فرق المؤخرة، مولودية العلمة (1-1)، ليتجمد عند الصف الثالث بمجموع 39 نقطة وبفارق ثلاث خطوات عن صاحب الوصافة وأربع نقاط عن المتصدر الجديد. وفي وسط جدول الترتيب العام، جددت شبيبة سكيكدة العهد مع الانتصارات بعد سلسلة من النتائج المخيبة، وذلك بالفوز بملعبها 20 أوت-1955، على مولودية بجاية     (1-0). وفيما يخص مستجدات « قاع » الترتيب، يتجه أهلي برج بوعريريج، وكذا اتحاد الأخضرية، المنهزم بنتيجة ثقيلة في ميدان اتحاد ورقلة (1-8)، رويدا رويدا إلى الهبوط للقسم الأدنى قبل 10 جولات عن إسدال الستار على بطولة الرابطة الثانية. وتلعب الجولة الحادية والعشرون من بطولة الرابطة الثانية لكرة القدم، يوم السبت المقبل 12 مارس، وفق البرنامج الذي نشرته الرابطة الوطنية لكرة القدم للهواة على موقعها.

Leave a Reply